يختص هذا الموقع للتعريف بالعادات والتقاليد والتراث الشعبي و الحياة اليومية الليبية


    أبطال "سنوات الضياع" حديث الناس في الشارع الليبي

    شاطر
    avatar
    فــــوفا

    المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 23/06/2010
    العمر : 55

    أبطال "سنوات الضياع" حديث الناس في الشارع الليبي

    مُساهمة  فــــوفا في الخميس يونيو 24, 2010 11:18 am

    وصل تفاعل الجمهور العربي مع المسلسل التركي "سنوات الضياع" المعروض على قناة mbc ذروته، وظهر ذلك في تداول قصة المسلسل وأسماء الأبطال "يحيى" و"لميس" في الحديث اليومي في الشارع الليبي، لدرجة ظهور أمثال شعبية جديدة تستخدم أحداث المسلسل في التواصل بين الناس.ونقل أعضاء منتدى "سنوات الضياع" على موقع mbc.net بعض الأمثال والعبارات التي ارتبطت بأبطال المسلسلات التركية في المجتمع الليبي، وكان من بينها مثل يقول "غلاك محوسني تحويس كي حوسة يحيى ولميس"، وتعني أن الشخص الذي تحدثه جعلك في حيرة شديدة مثل الحيرة التي يعيشها يحيى ولميس. وهناك مثل آخر يقول "نط ودور مثل لميس ما طول"، بمعنى أنك مهما بحثت لن تجد في مثل جمال لميس، ومثل ثالث يقول "عزيز أنريد كي لميس أيفصل ويخيط ويقيس"، بمعنى من الصعب الحصول على فتاة في تقاسيم وجمال مثل "لميس"، ورابع يقول "راجل وثق يملا العين نريده كي يحيى أمين" في إشارةٍ إلى صفات الرجولة المرتبطة بشخصية "يحيى أمين" بطل "سنوات الضياع".واستبدل الليبيون اسم "سنوات الضياع" بـ"سنوات الطياح"؛ لأن المشاهدين يتابعونها في الساعة الثالثة بتوقيت ليبيا وهو وقت القيلولة، وكلمة "طياح" تعني "تمدد أمام التلفاز".ولم يصل الهوس بمسلسل التركي "سنوات الضياع" إلى حد تداوله في الأمثال الشعبية فحسب، بل ظهرت مواقف طريفة ارتبطت بجمهور المسلسل وعشاقه، ومن ضمن هذه المواقف يروي "أحمد" من سوريا في أحد المنتديات قصةً طريفة واجهته بسبب المسلسلات التركية قائلا (في إحدى المحاضرات والمسلسل مضى عليه أقل من شهر الدكتور في قاعة المحاضرة وإذ بجواله يرن ونغمته تحمل أغنية سنوات الضياع.. مما سبب ضجةً في القاعة لشدة الفرح، وأصبح النزول إلى الأسواق في وقت المسلسل أمرا صعبا لأن تدخل المحل). وتابع بالقول "وإذا كان البائع يتابع المسلسل فإنك مهما تكلمت لن يكون معك أو يكون "نص" معك و"نص" مع المسلسل.. وفي أية وسيلة نقل عام تجد ثلاثة أرباع الركاب يرنّ هاتفهم بنغمة المسلسل.. وفي جلسات الشباب والصبايا أصبح معظم الحديث، هل رأيت المسلسل؟ هل شاهدت ردة الفعل؟ هل وهل؟".ويلفت "أحمد" إلى أنه منذ يومين كان يقود السيارة، وإذا بعينيه تقع على لوحة إعلان كبيرة في منطقة تعتبر مركز المدينة وعليها صورة الممثلة التركية توبا "لميس"، فظن أنها تعلن عن زيارة قريبة لسوريا، ولكن عندما اقترب رأى أنه مجرد إعلان لشركة سورية عن استيرادها لنوعٍ من العصير من تركيا وصورة "توبا" كانت الوجه الإعلامي للتسويق.. متسائلا حول إذا كانت كانت "توبا" تعلم بهذا الشيء أم لا؟"وكتب أحد أعضاء منتدى "سنوات الضياع" موضوعا تحت عنوان مدمن "سنوات الضياع" ويقول "مسلسل سنوات الضياع سلب عقلي وشتت تفكيري، فصار حديثي بين الناس وتفكيري في عزلتي ووحدتي وحلمي في منامي، وأجبرني على أن أضمه في مدونتي لتخصيص وقت للمتابعة، وأتمنى أن ينتهي حتى يفك أسري"، ويضيف "لقد قررت أن أعبِّر عن حبي للمسلسل بفتح محل "سبورات" نسائية ويكون باسمٍ يدل على المسلسل، وجاء على بالي اسمين الاسم الأول (لميس) الثاني (جومانا) وأرجو من الجميع مشاركتي في الاختيار أو إضافة اسم جديد مناسب!".
    Razz

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 22, 2018 2:09 pm