يختص هذا الموقع للتعريف بالعادات والتقاليد والتراث الشعبي و الحياة اليومية الليبية


    الفنان الكبير حسن عريبي

    شاطر
    avatar
    libiyate
    Admin

    المساهمات : 46
    تاريخ التسجيل : 17/06/2010
    العمر : 42

    الفنان الكبير حسن عريبي

    مُساهمة  libiyate في الثلاثاء يونيو 29, 2010 6:26 pm



    حسن عريبي (1933 - 18 أبريل 2009)، ملحن ومطرب ليبي وأحد رواد الموسيقى والغناء في ليبيا وخاصة في فن المالوف الأندلسي.
    ولد في مدينة طرابلس، وعمل في بدايته كموظف في وزارة المواصلات في بنغازي، وذلك قبل افتتاح الإذاعة الليبية في بنغازي العام 1959، حيث تعرف على المطرب الراحل محمد صدقي، الذي اكتشف موهبته الغنائية مقدما أولى أغانيه "كيف نوصفك للناس"، لينضم إلى قسم الموسيقى بالإذاعة كمستشار فني. كما قدم في تلك الفترة العديد من الألحان لعدد من المطربين الليبيين والعرب من بينهم: عطية محسن، إبراهيم حفظي، والمصريات سعاد محمد وهدى سلطان واللبنانية نازك، والتونسيات عليا، نعمة.
    بعد عودته إلى طرابلس أسس "فرقة المالوف والموشحات" في الإذاعة سنة 1964، ضاما إليها أعضاء المجموعة الصوتية بالإذاعة ومجموعة من الأسماء المعروفة في الغناء الإذاعي آنذاك مثل علي القبرون، عبد اللطيف حويل، خالد سعيد وراسم فخري ، والذين قدموا مجموعة من موسيقى الموشحات.

    محطات

    نال حسن عريبي عديد الأوسمة وشهادات التقدير كما كان أول نقيب لنقابة الفنانين على مستوى ليبيا بعيد إنشائها العام 1974.
    اختير كرئيس المجمع العربي للموسيقى في الجامعة العربية، ‬الذي ضمّ كبار الموسيقيين في العالم العربي وذلك لجهوده.
    ترأس لفترة مؤتمر الموسيقى العربية الذي يعقد دوريا جامعا كبار موسيقيي العالم العربي.[2]
    اختير رئيساً لمهرجان الأغنية الليبية في دورته الثانية بمدينة طرابلس خلال العام 2003. ‬
    توفي حسن عريبي في 18 أبريل 2009 اثر أزمة قلبية أثناء قيادته لسيارته أمام نادي الاتحاد بطرابلس. فيما شيعت جنازته في اليوم التالي والتي حضرها عدد من الفنانين ومسؤولي الثقافة في البلاد.

    قصائد

    من أشهر قصائده التي أنشدها بطريقة المالوف والموشحات الأندلسية:
    " قصيدة المنفرجة".
    " قصيدة الذهب يزداد حسنًا إذا انتقش".
    " قصيدة طابت
    أوقاتي".
    avatar
    libiyate
    Admin

    المساهمات : 46
    تاريخ التسجيل : 17/06/2010
    العمر : 42

    قصيدة المنفرجة

    مُساهمة  libiyate في الثلاثاء يوليو 06, 2010 12:52 am

    قصيدة المنفرجة
    الأستاذ حسن عريبي و فرقة
    المالوف والموشحات الليبية




    كلمات: يوسف بن محمد بن يوسف، أبو الفضل
    المعروف بـ أبن النحوي التوزري

    الحان: الاستاذ الفنان الليبي حسن عريبي


    كلمات القصيدة

    يارب بهم وبآلهم عجل بالنصر وبالفرج

    اشتدي ازمة تنفرجي قد أدن ليلك بالبلجِ
    وظلام الليل له سرجٌُ حتى يغشاه أبو السرجِ
    و سحاب الخير له مطر فإذا جاء الإبان تجي
    وفوائد مولانا جملٌ لسروح الانفس و المهجِ
    ولها أرج محي أبداً فاقصد محيا داك الارجِ
    فلربما فاض المحيا ببحور الموج مِن اللججِ

    يارب بهم وبآلهم عجل بالنصر وبالفرج

    فلربما فاض المحيا ببحور الموج من اللججِ
    والخلق جميعاً في يد فذوو سعة وذوو حرج
    ونزولهم و طلوعهم فإلي درك وعلى درجِ
    ومعايشهم و عواقبهم ليست في المشي على عوجِ
    حكمٌ نسجت بيدي حكمت ثم إنتسجت بالمنتسجِ
    فإذا اقتصدت ثم انعرجت فبمقتصد وبمنعرجِ
    شهدت بعجائبها حجج قامت بالأمر على الحججِ

    يارب بهم وبآلهم عجل بالنصر وبالفرج

    شهدت بعجائبها حجج قامت بالأمر على الحججِ
    ورضا بقضاء الله حجا فعلى مركوزته فعجِ
    وإذا انفتحت أبواب هدى فاعجل بخزائنها ولج
    فإذا حاولت نهايتها فاحذر إذ ذاك من العرج
    لتكون منَ السباق إذا ما جئت إلى تلك الفرج
    فهناك العيش وبهجته فلمبتهجٍ ولمنتهج
    فهج الأعمال إذا ركدت فإذا ما هجت إذاً تهج
    ومعاصي الله سماجتها تزدان لذي الخلق السمج
    ولطاعته و صباحتها أنوار صباح منبلج
    من يخطب حور الخلد بها يظفر بالحور وبالفنج

    يارب بهم وبآلهم عجل بالنصر وبالفرج

    من يخطب حور الخلد بها يظفر بالحور وبالفنج
    فكن المرضي لها بتقى ترضاه غدا وتكون نجي
    واتلوا القرآن بقلب ذي حزن وبصوت فيه شجي
    وصلاة الليل مسافاتها فاذهب فيها بالفهم وجي
    وتأملها ومعانيها تأت الفردوس و تفترج
    واشرب تسنيم مفجرها لا ممتزجا وبمتزج
    مُدِح العقل لأتيه هدى وهوى متون عنه هجي
    وكتاب الله رياضته لعقول الخلق بمندرج

    يارب بهم وبآلهم عجل بالنصر وبالفرج

    وكتاب الله رياضته لعقول الخلق بمندرج
    وخيار الخلق هُداتهم وسواهم منه همج الهمج
    فإذا كنت المقدام فلا تجزع في الحرب من الرهج
    وإذا أبصرت منار هدى فاظهر فردا فوق الثبج
    وإذا اشتاقت نفس وجدت ألما بالشوق المعتلج
    وثنايا الحسنى ضاحكة وتمام الضحك على الفلج
    وعياب الأسرار إجتمعت بأمانتها تحت السرج
    والرفق يدوم لصاحبه والخرق يصير إلي الهرج

    يارب بهم وبآلهم عجل بالنصر وبالفرج

    صلوات الله على المهدي الهادي الناس إلي النهج
    وأبي بكر في سيرته ولسان مقالته اللهج
    وأبي حفص وكرامته في قصة سارية الخلج
    وأبي عمر ذي ا لنورين المستحي المستحي البهج
    وأبي حسن في العلم إذا وافى بسحائبه الخلج
    وعلى السبطين وأمهما وجميع الآل بهم فلج
    وعلى الحسنين وأمهما وجميع الآل بهم فلج
    وعلى الأصحاب بجملتهم بدلوا الأموال مع المهج
    وعلى أتباعهم العلماء بعوارف دينهم البهج
    وأختم عملي بخواتمهم لأكون غدا في الحشر نجي

    يارب بهم وبآلهم عجل با
    لنصر وبالفرج

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 22, 2018 2:23 pm